آه يجسام | أباذر وعمار الحلواجي جديد محرم 1439

104298 مشاهدة 29 سبتمبر 2017
آه يجسّام | قصيدة ثنائية بين الرادود اباذر الحلواجي وابنه عمار الحلواجي في القاسم بن الحسن، للشاعر مجتبى التتان من اصدار سيوف الهندسة الصوتية والتوزيع السيد محمد الشهركاني انتاج تسجيلات الوفاء ادارة الانتاج علي عبد الحسن، برعاية نظارات عمار، تم التصوير في ماتم فاطمة الزهراء (ع) في المعامير تصوير عون علي مونتاج حبيب علي حسن و عبد الله مرهون ترجمة أ. ظريفة محمد، شكر خاص لماتم فاطمة الزهراء (ع) - عمار المختار - رضا علي المعاميري، اخراج مهدي القفاص --------------------- آه يـ جسَّامْ يَـ رافع الهامْ ردّ الخِيَـــمْ يَـ بُـو الشِّـيَمْ ------------- مِثْل القــمــر لاح نــورَك يـ غــالي نِلت الســعادة فـــي هــاللــــيـــالي بالعــزة تـــرســـم درب المــــوالي كــفّيــــت ووفيـــت يــا بـو الإرادة وتاج الشرف صار هذي الشهـادة يا جـاسم اليـــوم يـــوم الســعــادة هذي الأيــــام نذكـرها كل عام ------------- قلــبي الـ يحـبَّــك يَـ الغالي يفداك ولو تمضي عنَّه ما ينسى ذكراك كل التــمني بــس يبــقـــى ويـاك كل دمـعـــة منّي تكــتب لك كتابْ والفرگة صعبة يا أغـــلى لَحـباب لكنْ حــنـــيـني أكبــر من غْــياب جَفني ما نام وهذا القلب هام ------------- أنتَ الـ تِسَلِّي رُوحـــي الحـزينة وآنا اللي أسـأل يمـــته تجِيـــنه؟ يمضي عُمُرنا وتمـضي سنــينه ما تـقـبل الضــيم نفـــسك أبــية بالغالي ضحّيت لجــل القـضــية تِبعَــث لـك الرُّوح أعــظم تـحية لجلِ الإسلام تتحمل آلام ------------- يا جاسم اشبــيــك مَتــــرِد عـــليّه عَـ اللــي جــرى لك شِلـلّـــي بِديّه رُوحـــي تِــرِد مِــن تِنـظُــرْ إليَّـــه في صدري ينبض يوليدي اسمَــك وقـــلبي يِنــاديـــك: خلـينـي يَــمَّك قبـــل المنــيــــــة ودِّي أضُـــمَّــك عزّة واقدام وبيك الفخر دام ------------- يا ليت أشوفك معرس يـ جــاسم وأتخـــيل إنـــك ترجـع لي سالم أحتاج أشوفك بــيـن الـهــواشِم صوتك فـــي سمعــي لا ما أملَّه والغالي مثلك يا محـــلى وصله يا أغلى من كل دمعــي الـ أهِلَّه ثوب الإحرام كفَنْ مع حْزام -------------