انشودة العمرة للأطفال | أباذر وعمار الحلواجي

51873 مشاهدة 22 أغسطس 2017
نشيدة تروي بعض حنين المعتمرين والحجاج للمسجد الحرام بصوت المنشد اباذر الحلواجي والطفل عمار الحلواجي، الشاعر السيد علوي الغريفي من اصدار طيارة الهندسة الصوتية والتوزيع استوديو النغمات الذهبية المهندس السيد محمد الشهركاني ترجمة : أ. أم السيد أحمد الغريفي. مونتاج عبد الله مرهون، حبيب القفاص هذا العمل برعاية قيثارة للانتاج الفني وقافلة المسعى للحج لقطات المونتاج "بتصرّف" من فيلم حج العاشقين وفيلم مسعى المعتمرين المتابعة والتنسيق واخراج 3D : أ. جاسم العقيلي، الاخر اج العام: مهدي القفاص --------------------- حـــنَّ قــلــبي .. لبـــيـتِ ربـي أطوفُ وأسعى .. سبعاً ســـبعا وخلفَ مقامِ إبراهيمْ .. صلاةُ اللهِ والتـسليم -------------- لديــــار الله أمضــي .. أُطلِقُ الرحْلا أدخُلُ الميقاتَ شوقاً .. أبدأ الغُــسْلا ألبسُ الإحرامَ حتى .. أحتوي معناهْ وأصــــلّي ركعتـينِ .. قــــربــــةً للهْ أقصدُ البيتَ العتيق .. وأُلــبي في الطريق ربــي لبـــيكَ فــــقد .. جئتُ من فجٍ عميق جئتُ يا ربي إليـــك .. عبـــدُكَ بيــنَ يـديْك فاحــتـسِبْ لي توبةً .. كــــلُ آمـــالي عليك أتيتُ يا رباهُ إليك .. لبيك يا كريمُ لبيكْ -------------- نحو بيتِ الله شـوقي .. يا أبـي يشتـدّ حُلُمي تقبيلُ ذاك الـ .. حجرِ الأسودْ ولإسمــــاعيلَ حِجرٌ .. جانِبَ الكعبةْ لم يخِب من قد أتاهُ .. ودعـَـا ربَــه يا حَواسي أحرِمي .. للطــوافِ الأعـــظمِ ثم صلّي بالمقـــام .. واشربي من زمزمِ يا لعظْـــمِ النظـرةِ .. لســـــوادِ الكــعــبةِ كم عظــيمٌ فضلُها .. فهــي سـرُّ التوبــةِ رباهُ أمـــانـــتـي أدّيتْ .. وطــــفتُ أنا بهذا البيتْ -------------- حنَّ قـــلبي للتــلاقـي.. وفـؤادي هــام مكـةٌ مأوى الحيارى .. قِبـلـةُ الأحـلام يا أبي عُمرُ اشتياقي .. جاوزَ الأعـوام فلـ بــيـت الله خُـذني .. ألبسُ الإحـرام يا صغيري لا تُلام .. حين يحويك الأوام جنّـــةُ الدنيا تُـرى .. داخلَ البيتِ الحرام فأطـــوفُ سبـعـةً .. حولَــهُ بيـــنَ الأنـام وأصلّي خـاشــعاً .. راكــعاً خلف المقـام ومن جبل الصفا تسعى .. لمروةِ هـــاجــــرٍ سبعا --------------